نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لقاءً سياسياً حمل عنوان "القدس انتفاضة الأحرار ومهد الثوار" في مكتب الرابطة الإسلامية غرب غزة.

حضر اللقاء القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب ، مسؤولة الرابطة الإسلامية في المحافظة روان حميد ولفيف من كوادر الرابطة .
تحدث ضيف اللقاء حبيب عن يوم القدس العالمي الذي يشكل منعطف هام في تاريخ القضية الفلسطينية؛بترسيخه ثقافة القدس المدينة المقدسة وقضية الأمة المركزية في وعي النشأ العربي والإسلامي في كل مكان.

وأضاف حبيب أن يوم القدس العالمي هو يوم لفلسطين وللمسلمين الأحرار الذين يعملون على اعلاء كلمة الحق ويؤكدون على التمسك الكامل بفسطين التاريخية كل فلسطين التي هي جزء لا يتجزأ من العالم العربي والإسلامي وهي قلب الأمة.

من جانبه دعا حبيب العالم العربي والإسلامي للالتفاف حول فلسطين وايقاظ حكوماتهم النائمة بالضغط عليها؛ فهذا السكوت سيؤدي إلى الاستعباد والهيمنة ونهب ثروات الأمة جميعها.

وندد الشيخ بالجرائم الصهيونية المستمرة بحق الأهالي والممتلكات في القدس الشريف قائلاً: الاحتلال الصيهوني يحاول فرض ما يريد من وقائع على حساب الحق الفلسطيني،لكن شعبنا متمسكٌ بحقه وسيبقي جدوة الصراع مشتعلة حتى تحرير فلسطين من دنس الصهيونية .