جاء ذلك خلال حديثه في حفل إحياء ذكرى الشهيد القائد هاني عابد الذي نظمته جمعية الأنصار الخيرية بغزة صباح اليوم.

أكد الموجه العام للرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ سامي البسيوني أن أبناء هاني عابد لا يزالون يسيرون على نفس النهج والمنهج لأن عطاء الشهيد ممتد وهو يعلم أن هذا العطاء لن يتوقف باستشهاده، وكانوا سبباً في إفشال اعتقاد الكيان الصهيوني أن طريق المقاومة والجهاد ستتوقف وسيضرب قدرة حركة الجهاد الإسلامي في مواصلة عملياتها والرد على اغتيال الشهيد هاني عابد دون أن يدرك أن الايدلوجية التي انطلقت بها جذوة الجهاد في بداية الثمانيات قادرة على أنجاب القادة والكوادر والاستشهادين نحو تحرير فلسطين.

بدوره أكد البسيوني أن الشهيد هاني عابد التقى فكره بفكر الشقاقي فكان رمزاً من رموز الجهاد والمقاومة ودفع حياته ثمناً لحمل هذه المسؤولية الثقيلة فكان نموذجاً مشرفاَ للقائد الفلسطيني المسلم وللقيادة الطلابية الحكيمة، والذي أسس وكان مسئولاً عن الجماعة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بذلك الوقت والتي تعرف الأن بإسم الرابطة الإسلامية التي كان سبباً رئيسياً بأن يكون دور الطلبة بالعمل الطلابي لا يختصر داخل أسوار الجامعات فقط.

كما شكر البسيوني جمعية الأنصار الخيرية على دعمهم الكريم لعوائل الشهداء، وأثنى على دعوتهم الكريمة للمشاركة في حفل استشهاد القائد هاني عابد.